قام أورين هازان عضو الكنيست الإسرائيلي عن حزب الليكود الحاكم بنشر مقطع فيديو عبر صفحته على الفيسبوك يظهر فيه وهو يقتل عضو الكنيست عن حزب بلد ذي الأغلبية العربية جمال زحالقة.

قام زحالقة، وهو رئيس الحزب، بعمل محضر بالشرطة أمس الثلاثاء يتهم فيه هازان بالتحريض على القتل، كما قدم شكوى للجنة العليا للإنتخابات يطالب فيها بمنع الفيديو الذي نشره هازان عبر صفحته على موقع فيسبوك، بحسب جريدة هاآرتس.

لم يعد المقطع متاح على موقع فيسبوك.

يظهر في المقطع مشهد قتل من فيلم الإثارة «الجيد والسيء والقبيح» وقام هازان بتركيب وجهه مكان وجه القاتل ووجه زحالقة مكان المقتول.

قال زحالقة، بحسب الجريدة: « هذا ليس فيلم، لكنه تحريض على القتل. في ظل جو يحفز على العنف ضد الجمهورية العربية، هذا الأمر في غاية الخطورة».

قام رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وحزبه الليكود برفع النبرة المعادية للعرب في الأسابيع الأخيرة قبل الانتخابات المزمع عقدها الشهر المقبل، في محاولة لاستقطاب الأصوات اليمينية.