ظهر الأسترالي برينتون تارانت في أولى جلسات محاكمته بالمحكمة العليا اليوم السبت بعد يوم واحد من الهجوم المسلح على عدة مساجد بنيوزيلندا قبيل صلاة الجمعة  والذي ترك على الأقل ٤٩ قتيل بحسب السلطات.

اتخذت الحكومة الاسترالية عدة تحركات سريعة بعد الهجوم الذي سجله تارانت ذي ال٢٨ عام وأذاعه مباشرة عبر قنوات التواصل الإجتماعي.

أعلنت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أردرن، التي أشارت للهجوم بالحادث الإرهابي اليوم السبت أن الحكومة تدرس تغيير قوانين الأسلحة التي مكنت منفذ الهجوم من الحصول على عدة أسلحة أوتوماتيكية.

ظهر الأسترالي الذي يواجه تهمة القتل مرتدياً زي السجن الأبيض اليوم السبت، وحددت الجلسة المقبلة في ٥ إبريل/نيسان.

أعلنت حكومات عربية وجود رعايا لها ضمن الضحايا منها السعودية والأردن ومصر وفلسطين.