آعادت وكالة المواهب الآمريكية إنديفور ٤٠٠ مليون دولار من الاستثمارات للمملكة العربية السعودية اعتراضاً على مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

يعتبر موقف الشركة، الذي نقلته صحيفة النيويورك تايمز يوم الجمعة استثنائياً حيث لم تتأثر معظم استثمارات المملكة العربية السعودية في الخارج بأزمة مقتل الصحفي بالرغم من الإدانة الدولية الشديدة التي حركتها شكوك بانخراط ولي العهد السعودي في عملية القتل.

نقلت النيويورك تايمز عن مصدرين مطلعين على الصفقة أن الشركة الأمريكية أنهت في الأسابيع الماضية إجراءات إعادة الأموال التي كانت الحكومة السعودية استثمرتها فيها العام الماضي.

كانت السعودية، التي تسعى في السنوات الأخيرة لتنويع اقتصادها والانخراط في مجال الترفيه، ستملك ٥-١٠٪ من الشركة الأمريكية التي تمثل مواهب في مجالات فنية ورياضية متنوعة، بحسب مصادر إعلامية أمريكية.

تجدد الضغط الدولي على المملكة في الأسبوع الماضي بعد تحويل ناشطات ونشطاء طالبوا بحق المرأة في القيادة للمحاكمة وانتشار تقارير بتعرضهم للتعذيب.