أعلنت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة أمس السبت سقوط «دولة الخلافة» التي كان تنظيم الدولة الإسلامية أعلنها في سوريا بعد هزيمة التنظيم في آخر جيوبه في قرية الباغوز بمحافظة دير الزور.

احتفى عدد من قادة العالم بهزيمة التنظيم الذي كان استطاع السيطرة على مساحات واسعة في سوريا منذ ٢٠١٤، إلا أن البعض حذر من استمرار تهديد التنظيم المتطرف.

قال مبعوث الولايات المتحدة للتحالف الدولي لمحاربة داعش ويليام روباك في مؤتمر صحفي أن هزيمة الدولة الإسلامية هي ضربة استراتيجية مدمرة ضد التنظيم، وأضاف أن الولايات المتحدة ستستمر في دعم القوات في سوريا للحفاظ على انتصارها محذراً أن التنظيم مازال يشكل تهديد للمنطقة وللولايات المتحدة وحلفائها.

كانت قوات سوريا الديمقراطية بدأت معركتها الأخيرة مع التنظيم في باغوز في أول مارس/آذار.