تظاهر آلاف المغاربة أمس الأحد في العاصمة الرباط مطالبين بالإفراج عن معتقلي الحراك الشعبي الذي اندلع في ريف المغرب في 2016 بعد تأييد أحكام ضد بعضهم تصل ل20 عام، بحسب وكالة رويترز.

كان حراك واسع قد اندلع في ريف المغرب في 2016 بعد مقتل بائع سمك سحقا داخل حاوية للنفايات أثناء محاولته إنقاذ أسماكه التي صادرتها الشرطة. انتشر الحراك في الريف الشمالي للبلاد وحمل مطالب اجتماعية واقتصادية.

أعلنت عائلات المعتقلين دخولهم في إضراب عن الطعام بعد تأييد الأحكام القاسية عليهم.

كانت محكمة استئناف في الدار البيضاء أيدت من أسبوعين حكم بالسجن 20 عاما بحق أربعة من المتهمين بتهم تتضمن تقويض النظام العام وتهديد الوحدة الوطنية، بينما حكمت المحكمة على 35 ناشط آخرين بأحكام تتراوح بين عام و15 عاما.