أدانت ميشيل باشليه مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إعدام 37 مواطن سعودي هذا الأسبوع مؤكدة أن عدة منظمات أممية كانت قد أبدت قلقها بشأن غياب العدالة عن القضايا التي صدرت فيها أحكام الإعدام.

قالت باشليه في بيان أمس الأربعاء أن غالبية من نفذت في حقهم عقوبة الإعدام كانوا من الأقلية الشيعية وأن ثلاثة منهم كانوا قصر في وقت صدور حكم الإعدام ضدهم.

وأضافت أن العقوبات نفذت بالرغم من تقارير تفيد بحصول المحكمة على اعترافات المتهمين تحت التعذيب وبغياب مقاييس المحاكمة العادلة.

كانت السعودية قد أعلنت يوم الثلاثاء عن تنفيذ عقوبة الإعدام في حق 37 شخص المحكوم عليهم في جرائم متعلقة بالإرهاب.

بحسب بيان الأمم المتحدة، تم القبض على 11 ممن نفذت في حقهم عقوبة الإعدام في 2013 بتهمة التجسس لصالح إيران، بينما تم القبض على الأخرين في مظاهرات معارضة.

نفذت السعودية 149 حكم إعدام خلال السنة الماضية، بحسب منظمة العفو الدولية.