بعد هروبه من مزرعة في لبنان، تم رؤية قرد في عدة مواقع في جنوب إسرائيل بعد اختراقه للحدود، ولم تنجح السلطات الإسرائيلية من الإمساك به بعد، بحسب جريدة هاآرتس الإسرائيلية.

كان القرد قد هرب من مزرعة “سفينة السلام” التي تمتلكها راهبة فرنسية في شمال لبنان، بحسب موقع “بنت جبيل” اللبناني، وعرضت الراهبة مكافأة مالية لمن يجده قبل أن تكتشف عبوره الحدود لإسرائيل.

نقلت قناة “كان نيوز” الإسرائيلية في وقت سابق من هذا الأسبوع مقطع يظهر القرد يتنقل بحرية في مزرعة تسكنها حيوانات أخرى في شمال إسرائيل، ثم توالت المقاطع من عدة مستخدمين على مواقع التواصل الإجتماعي للقرد في عدة مواقع.

كانت الراهبة الفرنسية أنشأت المزرعة في منطقة بنت جبيل بهدف الدعوة للسلام بين المسلمين والمسيحيين واليهود.