انتقد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، في اجتماع مع منظمات يهودية أمريكية، السلطة الفلسطينية بسبب رفضها لاتفاقيات سلام مقترحة، بحسب جريدة هاآرتس.

وقال بن سلمان في الإجتماع الذي جرى في نيويورك الشهر الماضي: «حان الوقت ليقبل الفلسطينيون مقترحات السلام وأن يوافقوا على الجلوس على طاولة المفاوضات، وإلا عليهم أن يصمتوا و يتوقفوا عن الشكوى».

قال مصدر على علم بمجريات الاجتماع أن الحاضرين «سقطوا من على مقاعدهم» من شدة المفاجأة عندما قال ولي العهد السعودي تصريحه الذي يحمل هجوم عنيف على السلطة الفلسطينية.

اتهم بن سلمان السلطات الفلسطينية بإهدار عدة فرص للسلام في السنوات الماضية، بحسب الجريدة.

شهدت العلاقات بين إسرائيل والسعودية، وكلاهما يحارب تفشي نفوذ إيران في المنطقة، تقارب في السنوات الماضية.