اقتحمت قوات إسرائيلية الجامع القبلي والقت بقنابل مسيلة للدموع في ساحات المسجد الأقصى بينما ألقى المصلون بالكراسي في اتجاه القوات بعد اندلاع اشتباكات بساحة المسجد اليوم الأحد، بحسب وكالة رويترز.

بحسب الوكالة، اندلعت الاشتباكات اليوم الأحد بسبب وصول مئات اليهود المتطرفين للمسجد بصحبة قوات الأمن الإسرائيلية، وهو ما يتعارض مع المتعارف عليه من إخلاء المسجد للمسلمين في العشر أيام الأواخر من شهر رمضان.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس إن القوات الإسرائيلية اعتدت أحد حراس المسجد الأقصى بالضرب المبرح.

أن القوات الإسرائيلية اعتدت على المصلين والمعتكفين داخل المسجد. قال الشيخ عمر الكسواني مدير المسجد الأقصى لرويترز

اتهم أحمد التميمي، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطيني، القوات الإسرائيلية بالاعتداء على المصلين وإخراجهم بالقوة وإصابة الكثير، كما اتهم القوات بإدخال مئات المستوطنين للمسجد لاستفزاز المصلين.

وقال التميمي: ” إن قوات الاحتلال تجاوزت كافة الخطوط الحمراء بتجرؤها على المسجد الأقصى في حرمة شهر رمضان المبارك.”