قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه لم يرغب في الرد على إسقاط إيران لطائرة أمريكية بدون طيار عبر ضربة عسكرية بسبب عدد الخسائر المتوقعة في الأرواح.

فسر ترامب  امتناع الولايات المتحدة على الرد على إسقاط إيران لطائرة أمريكية بدون طيار يوم الخميس في تصريحات للصحفيين أمس الجمعة فائلاً: “الجميع كانوا يقولون أني من دعاة الحرب والآن يقولون أني يمامة (سلام). الحقيقة أني لست أي من الإثنين، أنا رجل يستخدم المنطق.”

سادت مخاوف باندلاع مواجهة عسكرية بين الطرفين بعد تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران في الأسابيع الماضية. كانت الولايات المتحدة إتهمت إيران بضرب حاملات بترول سعودية كانت في طريقها للولايات المتحدة وأسقطت طائرة أمريكية بدون طيار الخميس. قالت إيران أن الطائرة الأمريكية اخترقت مجالها الجوي وهو ما أنكرته الولايات المتحدة.

قال ترامب في تصريحات الجمعة أن الضربة ال التي كانت الولايات المتحدة تستعد لها كانت ستقتل 150 شخص وهو ما دفعه للتراجع عنها في اللحظة الأخيرة، بحسب تعبيره.

أكد ترامب أن الولايات المتحدة تريد التعاون مع إيران لتتعافى من متاعبها الإقتصادية وتصبح دولة بالغة الثراء ولكنه حذر: “إذا تصرفت الإدارة الإيرانية بشكل سيء سيكون يوم سيء جداً بالنسبة لهم”.