حاولت الرئاسة الفلسطينية امتصاص الغضب الذي نتج عن انتشار مقطع لمغني فلسطيني يسيء لدول عربية خاصة السعودية ويسب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

أصدرت السلطة الفلسطينية بيان أمس الأحد تدين فيه ما أسمته بال”أصوات النشاز” التي تسيء لبلاد عربية وأكدت على تثمينها لمواقف “الأشقاء العرب” المساندة للقضية الفلسطينية.

كان مقطع مصور من داخل احتفال فلسطيني يظهر فيه مغنيان يتبارزان في الغناء ويهاجم أحدهم البحرين والإمارات السعودية ويتهمهم بالعمالة لإسرائيل انتشر على تويتر وأثار غضب السعوديين.

رد سعوديون بهاشتاج “باعوا الكضية وشتمونا” الذي هاجموا فيه الفلسطينيين والذي أصبح الوشم الأكثر تداولاً على تويتر في السعودية يوم السبت.

قالت السلطة الفلسطينية في بيانها: “”وفي هذا الإطار ثمنت الرئاسة مواقف المملكة العربية السعودية المشرفة، وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان، في كل ما تتبناه من مواقف وما تقدمه من دعم شامل لفلسطين والقدس الشريف”.