وقع المجلس العسكري في السودان وقوى إعلان الحرية والتغيير الممثلة للقوى الثورية على اتفاق لاقتسام السلطة في خلال الفترة الانتقالية المستمرة لثلاث سنوات.

أعلن الطرفان في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء في العاصمة السودانية الخرطوم عن توصلهما لاتفاق بوساطة إثيوبية احتفى السودانيون بالاتفاق على أمل أن يشكل بداية للخروج من فترة الاحتقان التي استمرت منذ إزاحة الرئيس السابق عمر البشير عن الحكم في شهر إبريل/نيسان.

ينص الاتفاق على إنشاء مجلس سيادي يدير المرحلة الانتقالية على أن يتولى رئاسته شخصية عسكرية في ال21 شهر الأولى ثم يستبدل بشخص مدني في ال18 شهر الآخرين. ينص الاتفاق أيضاً على تشكيل حكومة مدنية.

يستكمل الطرفان المفاوضات يوم الجمعة لإصدار الوثيقة الدستورية الحاكمة للفترة الانتقالية.

كانت المفاوضات إستؤنفت هذا الشهر بعدما انهارت بين الطرفين بعد قيام قوات عسكرية الشهر الماضي بفض اعتصام خارج وزارة الدفاع باستخدام عنف سقط على إثره عشرات الضحايا.