أعلنت الرئاسة التونسية وفاة الرئيس الباجي قايد السبسي اليوم الخميس وهو أول رئيس منتخب في انتاخبات حرة في تونس في أعقاب ثورة 2011، عن عمر يناهز 92.

كانت إشاعات انتشرت عن وفاة رئيس تونس بعد دخوله المستشفى الشهر الماضي إلا أن الرئاسة أعلنت تعرضه لوعكة صحية حادة غادر المستشفى بعدها.

ينص الدستور التونسي على انتقال السلطة لرئيس البرلمان محمد الناصر حتى عقد انتخابات رئاسية. تحصل تونس على الإشادة بصفتها البلد الوحيد الذي نجح في الانتقال لنظام ديمقراطي في أعقاب الربيع العربي في 2011.

تولى السبسي، الذي بدأ حياته المهنية كمحامي، مناصب قيادية في تونس عبر العقود، فتولى منصب وزير الخارجية في عهد الرئيس الحبيب بورقيبة ومنصب رئيس البرلمان في عهد الرئيس زين العابدين بن علي الذي أطاحت به ثورة 2011. بعد الثورة تولى السبسي منصب رئيس الوزراء ثم تم انتخابه رئيساً في 2014.

قام السبسي بدور محوري في تجنيب تونس صراع كان يهدد بالتحول للدموية بين المعسكر الإسلامي والعلماني بعد الثورة عن طريق التوصل لاتفاق بين الطرفين لتكوين حكومة ائتلافية.

ستجري تونس انتخابات برلمانية في 6 أكتوبر/تشرين الأول، تليها اتخابات الرئاسة في 17 نوفمبر/تشرين الثاني.