أعلنت وزار الدفاع البريطانية إرسال سفينة حربية ثانية إلى منطقة الخليج بعد اتهامها إيران بمحاولة الإستيلاء على ناقلة نفط بريطانية الأربعاء الماضي.

كانت بريطانيا اتهمت ثلاثة سفن إيرانية بمحاولة اعتراض ناقلتها أثناء مرورها بمضيق هرمز، وقالت أن سفينة تابعة للملكية البريطانية نجحت في ردع الهجوم وإجبار السفن الإيرانية على الإنسحاب. أنكرت السلطات الإيرانية ضلوعها بالهجوم.

وكانت إيران هددت بالتصعيد بعد احتجاز بريطانيا ناقلة نفط تابعة لها في مضيق جبل طارق بتهمة حملها شحنة نفط إلى سوريا في انتهاك للعقوبات الأوروبية المفروضة على سوريا.

أكد وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت لتلفزيون سكاي نيوز الإماراتي أن ردود الفعل البريطانية “محسوبة وحذرة” وأن بريطانيا لا ترغب في تصعيد الوضع مع إيران.

جاء هذا مع استمرار تصاعد تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإيران بعد وصول التوتر بين البلدين للتهديد بالحرب من الطرفين.