أنكر تامر أمين المذيع التلفزيوني المصري أن يكون قد أساء إلى المرأة، وذلك أثناء اعتذاره عما بدر منه خلال استضافته النائبة في البرلمان المصري والسباحة والطبيبة رانيا علواني.

وجاء اعتذار أمين بعد شكوى قدمها  المجلس القومي لحقوق المرأة إلى المجلس الأعلى للإعلام، وهي الشكوى التى دفعت المجلس إلى إجراء تحقيق دام لمدة جلسة واحدة، يوم الأحد الماضي.

وقال أمين يوم الإثنين: “أنا عمري ما تكبرت أو اتكسفت إني أعتذر لما أحس إني أخطأت، وتربيت على أن الاعتذار شيمة الرجال، وأنا مغلطتش، لكن لو حد زعل مني زي المجلس القومي فأنا آسف”. 

وتم إيقاف أمين عن العمل يوم الأحد الماضي بسبب عدم قيده بالنقابة، وذلك حتى توفيق أوضاعه، وهو ما تم بالفعل خلال نهار الإثنين.

وأضاف أمين في حلقة مساء الإثنين من برنامج آخر النهار، المذاع عبر فضائية النهار: “الحمد لله الصفحة اتقفلت بعد أخذ سؤالي.. اللجنة انتهت إلى حفظ الشكوى وغلق الملف بعد الاقتناع بالردود اللي إحنا بنقولها”.

رانيا علواني هي أول سباحة مصرية وعربية تحصل على ميداليتين ذهبيتين في الأولمبياد، وحاليًا تمثل مصر في اللجنة الدولية للأولمبياد وعضوة في لجنة الرياضيين في الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات وعضوة في مجلس إدارة النادي الأهلي.

علواني – البالغة من العمر 42 عامًا – هي أيضًا طبيبة نساء وتوليد وعضوة في البرلمان المصري.

وخلال الحلقة المثيرة للجدل موضوع الشكوى سخر أمين من نجاح علواني في أكثر من مجال وهي إمرأة متزوجة ولديها أطفال، كما تهكم على زوجها لقبوله أن تكون أكثر نجاحًا منه.