أطلق الجيش اللبناني أمس الأربعاء النار على طائرة استطلاع إسرائيلية بدون طيار، وذلك بضعة أيام بعد سقوط طائرتين مسيرتين في جنوب بيروت وهجوم إسرائيلي على مركز لحزب الله بدمشق. 

قال مصدر عسكري لبناني لوكالة فرانس بريس إنه: ” قام استطلاع الجيش اللبناني في العديسة برصد طائرة استطلاع بدون طيار، فأطلق عليها النار فورًا مما أجبرها على العودة من حيث أتت” مضيفًا أن تعليماتٍ صدرت للجيش بإطلاق النار فورًا عند رصد أي تحركات إسرائيلية تتم داخل الأراضي اللبنانية”

وكانت تصريحات لبنانية رسمية لوكالات الأنباء قد قالت إن لبنان من حقه الدفاع عن أراضيه “بكل الوسائل”. 

وبحسب مصدر في الجيش اللبناني – أكد لموقع بي بي سي نبأ إطلاق النيران في اتجاه الطائرة – فإن طائرة الاستطلاع الإسرائيلية كانت تحلق فوق منطقة العديسة الحدودية جنوبي لبنان. 

لكن إسرائيل لم تعلن مسؤوليتها عن الطائرة التي أطلق الجيش اللبناني نيرانه في اتجاهها في منطقة يسيطر عليها حزب الله، وفي الوقت الذي وجه فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تحذيرًا هدد فيه لبنان وحزب الله، قالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي إن تحقيقًا يجري في اسرائيل للتأكد من صحة هذه الأنباء.

وكانت اسرائيل قد نفذت عدة غارات على مواقع سورية أدت إلى مقتل عنصرين من عناصر حزب الله، بحسب بيان للحزب.