انطلقت  أمس الأربعاء حركة البيع والشراء في ساحة المزاد ومواقع التجزئة بموقع المعرض، والتي يستمر العمل بها في الفترة المسائية، وبحسب وكالة الأنباء السعودية يستمر المهرجان طوال شهري موسم الحصاد.

وتشتهر منطقة القصيم وسط السعودية بإنتاج التمور، وكذلك بانعقاد تجمعات اقتصادية زراعية لتداول وعقد صفقات التمور الناضجة في نهاية يوليو/تموز وبداية أغسطس/آب من كل عام.

وانطلق مهرجان البريدة بداية الشهر الحالي بتوقعات أن تصل المبيعات إلى حوالي 266 مليون دولار. وتتسع ساحة السوق – حيث يعرض المزارعون والتجار إنتاجهم- لأكثر من ألفي سيارة تحمل أطنانًا من التمور.

وتأتي السعودية في الترتيب الثالث عالميًا في إنتاج التمور بعد مصر وإيران.