نفى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الإثنين أن يكون قد تفاجأ من زيارة وزير الخارجية الإيراني لفرنسا بدعوة من رئيس البلد المضيف.

وقام وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف بزيارة فرنسا يوم الأحد لعدة ساعات التقى خلالها نظيره الفرنسي والرئيس إيمانويل ماكرون ومسؤولًا من ألمانيا.

وأتت زيارة ظريف القصيرة لقمة مجموعة الدول السبع بشكل مفاجئ، ، وبحسب البيت الأبيض لم يكن ترامب على علم بها.

“أبلغني الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بزيارة ظريف وطلب موافقتي.. أنا أحترم زيارته إلى فرنسا” كما نقلت سكاي نيوز عربية عن ترامب.

وتأزمت العلاقات بين إيران والولايات المتحدة بعدما انسحبت الأخيرة من الاتفاق النووي الذي يرفع العقوبات الاقتصادية عن طهران مقابل التزامها بعدم تخصيب اليورانيوم. وتصاعد التوتر بعدما فرضت واشنطون عقوبات اقتصادية على إيران في إبريل/نيسان الماضي.

ولجأت إيران إلى القيادات الأوروبية والصين بصفتهم موقعين مشاركين في الاتفاق النووي. وكانت كل من فرنسا وألمانيا قد طالبتا الولايات المتحدة في وقتٍ سابق العدول عن التصعيد مع إيران وفرض العقوبات الاقتصادية عليها، فيما هددت الأخيرة بتخصيب اليورانيوم بنسب تتجاوز المنصوص عليه في الاتفاقية.