وصل الطالب الفلسطيني إسماعيل عجاوي يوم الاثنين إلى جامعة هارفارد في ولاية بوسطن في الولايات المتحدة، وذلك بعد مرور عشرة أيام منذ  منعته شؤون الهجرة في المطار من دخول البلاد في محاولته الأولى، بحسب صحيفة الجامعة.

وأصدرت عائلة عجاوي بيانًا شكرت فيه كل الذين أعربوا عن دعمهم للطالب الحاصل على منحة دراسية، لكنهم طالبوا بإحترام خصوصيته في الفترة المقدمة.

وكانت شؤون الهجرة بالولايات المتحدة قد قامت بترحيل عجاوي بعد احتجازه في المطار لساعات، وذلك أثناء محاولته الأولى لدخول الولايات المتحدة بغرض الدراسة.

وكان عجاوي – البالغ من العمر 17 عامًا – يحمل تأشيرة دخول سارية حصل عليها بعد أن نال  منحة دراسية كاملة من آميدإيست وهوب فاند (AMIDEAST and Hope Fund).

وعقب وصوله إلى مطار بوسطن لوجان، خضع عجاوي – القادم من مخيم لاجئين في مدينة صور بلبنان – للتحقيقات  لعدة ساعات قبل أن يتم إلغاء تأشيرته.

وعملت الجامعة ومحامي آميدايست على التواصل مع السلطات المختصة بهذا الشأن للحرص على عودته قبل بدء العام الدراسي.