أعلن الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر صالح، اليوم الأحد، أنه سوف يتم إجراء الانتخابات الرئاسية يوم 12 ديسمبر/كانون الأول المقبل، مطالبًا من الشعب المساهمة في تحقيق هذا الاستحقاق الانتخابي.

وقال صالح، خلال خطاب متلفز، إنه سعى في فترة توليه إدارة البلاد إلى تهدئة الأوضاع حتى يتم تنظيم انتخابات رئاسية تعبر عن طموح الشعب الجزائري.

وأكد الجيش في وقت سابق أنه سوف يتم إجراء الانتخابات قبل نهاية العام.

وبدأت احتجاجات حاشدة في الجزائر في فبراير/شباط السابق، مطالبة برحيل عبد العزيز بوتفليقة، رئيس الجزائر وقت اندلاع الاحتجاجات الشعبية، والتي استمرت في الشارع الجزائري مطالبة برحيل جميع المسؤولين في الدائرة المقربة من الرئيس السابق. 

ورغم استقالة الرئيس بوتفليقة من السلطة في أبريل/نيسان الماضي استجابةً للاحتجاجات الشعبية، أصر المحتجون على تغيير هيكل السلطة بشكلٍ جذري قبل إجراء أي انتخابات رئاسية.