انتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر سائحة بريطانية في المغرب تهاجم بائع دجاج وتسخر منه، مدعية أنه لا يجيد القراءة.

وحاولت السائحة الشابة عض البائع احتجاجًا على حبسه للدجاج في قفص.

أثار الفيديو غضب الرأي العام في المغرب كما اشتبك في النقاش عشرات الآلاف من رواد موقع تويتر خلال اليومين الماضيين.

ورأى البعض أن الدفاع عن حقوق الحيوانات ضروري لإنهاء معاملتهم بشكل غير آدمي، فيما دافع آخرون عن حق البائع في حفظ كرامته وممارسة عمله بالطرق المعتادة. 

وعلق أحد الأشخاص على الفيديو قائلًا إن السائحة كان من الممكن أن تحمي الدجاج بشراءه من البائع وإطلاق سراحه، ، فيما أضاف آخر أن أسلوب استهلاك الأوروبيين يمثل خطرًا أكبر على الحيوانات من ممارسة البائع لعمله في البلد الأفريقي.

ويظهر في الفيديو – ومدته حوالي دقيقة واحدة – أن من حضروا الواقعة لم يتعرض أحد منهم للسائحة بأي إيذاء، وأنهم كانوا يحاولون تهدئة غضبها. لكنهم بعد احتداد صراخها تمكنوا من تسليمها إلى الشرطة.

وقامت الشرطة بتحويلها إلى المستشفى بعد أن اعتبرتها حالة تعاني من الهيستيريا. 

لقطة من فيديو يظهر سائحة بريطانية في المغرب تحاول عض بائع دجاج احتجاجًا على حبسهم في قفص. انتشر الفيديو بتاريخ 2 سبتمبر/أيلول 2019.