أحالت النيابة العامة إلى نيابة أمن الدولة بلاغًا للتحقيق يتهم المقاول المصري محمد علي بالإساءة إلى المؤسسة العسكرية، وذلك بعد نشر علي سلسلة من الفيديوهات يتهم فيها القوات المسلحة بالفساد والاستيلاء على أموال المقاولين.

ولاقت تلك الفيديوهات انتشارًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام الأخيرة، 

المقاول المصري محمد علي صاحب شركة أملاك للمقاولات – وهي شركة خاصة مصرية – قال في الفيديوهات إنه يسجلها من إسبانيا، وإن هيئات في الجيش المصري حجبت عنه عمدًا مستحقاته المالية عن عمليات مقاولات كان ينفذها للقوات المسلحة. وفي الفيديو الثامن من تلك السلسلة قال علي إنه تلقى عرضًا أن يسترد مستحقاته وعوائدها مقابل تقديمه اعتذارًا إلا أنه رفض، على حد زعمه. 

وفي اليوم اللاحق لنشر أول فيديو للمقاول الذي يعمل بالتمثيل كذلك، تقدم المحامي محمد حامد سالم ببلاغ للنائب العام يتهم علي بالإساءة إلى المؤسسة العسكرية.

لكن عقب مشاهدة مئات الآلاف للفيديو الأول قدم علي سلسلة متتالية من الفيديوهات الأخرى قاربت العشرة، ينتقد من خلالها أداء هيئات القوات المسلحة في المشاريع وما اعتبره تبديدًا للمال العام في مشاريع إنشائية رئاسية.

وكان علي عبد الخالق والد المقاول قد اعتذر في لقاء تليفزيوني أذاعته قناة صدى البلد عما بدر من ابنه،  بعدما أثارت الفيديوهات جدلُا واسعًا. واتهمه بالتعاون مع قطر، التي قطعت مصر العلاقات الدبلوماسية معها منذ سنوات. وأردف أن مسؤولًا قطريًا قال لابنه  إن طائرة خاصة تنتظره، مضيفًا: “عليه شبكة عنقودية من كل جهة”.

ونفى علي أن يكون تابعًا لجماعة الإخوان المسلمين، والتي تتهمها الحكومة المصرية بممارسة الإرهاب. 

وتشارك القوات المسلحة في مصر في مشاريع للبنية التحتية والإنشاءات المختلفة، ضمنها بناء فنادق، ومن أكبر تلك المشاريع مشروع مدينة العلمين الجديدة وكذلك مشروع إنشاء عاصمة إدارية جديدة للبلاد. وتهدف هذه المشاريع إلى استيعاب الزيادة السكانية وخلق فرص عمل، بحسب الحكومة المصرية.