قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إن ناقلة النفط الإيرانية المعروفة بإسم “أدريان داريا 1” تتجه إلى سوريا، على الرغم من تأكيد تركي أن الناقلة في طريقها إلى لبنان.

وأضاف بومبيو أنه لدى الولايات المتحدة معلومات مؤكدة بتوجه “أدريان داريا 1” نحو ميناء طرطوس السوري، وذلك بعدما أقرت واشنطن عقوبات اقتصادية على السفينة وأي جهة تتعامل معها.

وقالت الولايات المتحدة في بيان رسمي لوزارة المالية إن “أدريان داريا 1” تم اعتبارها أصلًا محجوزًا، مضيفة أن السفينة تحمل 2.1 مليون برميل من النفط لصالح فيلق القدس التابع للقوات الخاصة للحرس الثوري الإيراني.

وغيرت ناقلة النفط الإيرانية “أدريان داريا 1” وجهتها من كالاماتا باليونان إلى ميناء مرسين بتركيا قبل أن تغيره مجددًا مؤخرًا.

وكانت الناقلة الإيرانية محتجزة في جبل طارق حتى منتصف الشهر الحالي، وأفرجت عنها السلطات عقب تسلمها تعهدات رسمية مكتوبة من إيران بعدم تفريغ نفط الناقلة المذكورة في سوريا.

وأثارت وجهة الناقلة حالة من الغموض بعد الإفراج عنها، حيث ظلت في جبل طارق لعدة أيام قبل أن تعلن توجهها إلى اليونان. لكن اليونان أعلنت أنها لم تتلق طلبًا باستضافة الناقلة.

ونفت طهران أن تكون سوريا هي وجهة الناقلة التي غيرت إسمها من “غريس 1 – بنما” إثر إسقاط بنما لتسجيل السفينة، وذلك أثناء احتجازها في جبل طارق اشتباهًا في اختراقها العقوبات الأوروبية على سوريا.