دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، منافسه بيني غانتس لتشكيل حكومة وحدة وطنية بعدما أظهرت نتائج الانتخابات تقارب الأصوات بينهما ما يحول دون تشكيل حكومة يمينية.

وقال نتنياهو “دعوت خلال الانتخابات إلى تشكيل حكومة يمينية لكن لسوء الحظ، أظهرت نتائج الانتخابات أن ذلك غير ممكن”، نقلًا عن وكالة الأنباء الفرنسية.

ولم يرد غانتس على دعوة نتنياهو بعد لكنه كان قد دعا مسبقًا لتشكيل حكومة وحدة.

ويدعو، غانتس، رئيس تحالف “أزرق أبيض” إلى التصويت ضد “الفساد” و”التطرف” بدون أن يسمي نتنياهو، الذي يواجه تهمًا بالفساد في حكمه الذي دام حوالي 13 عامًا.

وكان نتنياهو قد أعلن أمس الأربعاء إنه سوف يسعى في الأيام المقبلة إلى “تشكيل حكومة صهيونية قوية”. وأردف ”لن يكون هناك ولا يمكن أن يكون هناك حكومة تعتمد على أحزاب عربية معادية للصهيونية، أحزاب تنكر وجود اسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية”.

وأتى تعليق، رئيس تكتل الليكود، نتنياهو، في إشارة إلى حصول القائمة العربية على مركز ثالث.

وأعلن نتنياهو خلال حملته الانتخابية أنه سوف يضم غور الأردن وشمال البحر الميت إلى إسرائيل ويشن حربًا على غزة، إذا تم تفويضه يوم الاقتراع.