ألقت الشرطة القبض على الناشطة والمحامية ماهينور المصري، اليوم الأحد، ضمن حملة اعتقالات سياسية على خلفية تظاهرات الجمعة الماضية.

وقال المحامي خالد علي، على صفحته على موقع فايس بوك، إن المصري تم احتجازها من أمام مقر أمن الدولة بعدما حضرت تحقيقات مع موكليها.

المحامية ماهينور المصرى كانت بتحضر التحقيقات مع متهمين فى نيابة أمن الدولة وبعد خروجها من النيابة تم اختطافها والقبض عليها.

Posted by Khaled Ali on Sunday, 22 September 2019

وأضاف علي أنه ” صدر لها أمر ضبط وإحضار على ذمة قضية مفتوحة، وسوف يبدأ التحقيق معها غداً بنيابة أمن الدولة”.

كما أعلن حزب التيار الكرامة عن إلقاء القبض على عبد العزيز الحسيني، القيادي بالحزب، الذي يضم أيضًا المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي.

وحصر المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية أعداد المعتقلين على خلفية احتجاجات الجمعة والسبت لتصل إلى 274 شخصًا، بينما أحصت المفوضية المصرية للحقوق والحريات أعداد المعتقلين الذي بلغ 220 متظاهرًا.

وكانت الشرطة قد ألقت القبض على حازم غنيم من منزله، وهو شقيق الناشط وائل غنيم، المقيم في الولايات المتحدة، بعدما نشر الأخير عددًا من الفيديوهات الناقدة لأداء الحكومة.

وبحسب خالد علي، ضمت نيابة أمن الدولة قضية حازم غنيم إلى قضية المعتقلين على خلفية مظاهرات الجمعة الماضية.

وشهدت أكثر من 10 مدن مصرية احتجاجات من مئات الأشخاص مساء الجمعة، استجابًة إلى دعوات المقاول والممثل محمد علي، الذي اتهم الرئيس عبد الفتاح السيسي وقيادات في الجيش بالفساد، وهو ما نفاه الرئيس في مؤتمر صحفي لاحق.

قاول والممثل محمد علي، الذي اتهم الرئيس عبد الفتاح السيسي وقيادات في الجيش بالفساد، وهو ما نفاه الرئيس في مؤتمر صحفي لاحق.