كشفت شبكة “نت بلوكس” غير الهادفة للربح، أمس الأحد، أن خدمة الرسائل عبر فايسبوك وموقع بي بي سي وموقع قناة الحرة قد تم حجبهما في مصر.

وأضافت شبكة “نت بلوكس”، التي تقوم برصد الانترنت، أن التعطيل لتلك المواقع، قام به اثنين من مزودي الاتصالات في مصر وهما المصرية للاتصالات الحكومية وراية القابضة للاستثمارات.

وبدأت السلطات المصرية بحجب مواقع على الانترنت في مايو 2017، وهو ما طال كل الأصوات المعارضة للخطاب الإعلامي الرسمي.

وأتى ضم بي بي سي عربي لمئات المواقع المحجوبة، بعد تغطيتها للمظاهرات التي شهدتها البلاد يومي الجمعة والسبت.

وقال مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، لموقع بي بي سي إن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام لم يخطر برسميًا بأسماء المواقع التي حجبت، مضيفًا أن لديه معلومات أولية بحجب مواقع إخبارية بسبب نشر أخبار “غير دقيقة” عن المظاهرات.

وحذرت “نت بلوكس” من احتمالية تأثير هذه الإجراءات على الحق في حرية التجمع.

وشهدت مصر مظاهرات لمئات المحتجين في أكثر من 10 مدن على خلفية اتهامات لقيادات بالجيش والرئيس المصري بالفساد وإهدار المال العام.