أعلن وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان، اليوم الثلاثاء، أن إنتاج شركة أرامكو عاد لمعدلاته الطبيعية بعدما أدى تفجير يوم السبت الماضي إلى توقف نصف الإنتاج السعودي.

وأضاف بن سلمان، أن الشركة سوف ترفع إنتاجها إلى معدلات أعلى من المعتاد من أجل الوفاء بكافة التزاماتها لهذا الشهر.

وأعلنت جماعة الحوثيين المسلحة في اليمن مسؤوليتها عن الهجوم الذي قامت به طائرتان مسيرتان على معملين في بقيق وخريص، ما أدى إلى تعطيل نصف إنتاج السعودية من النفط، أي ما يعادل 5 بالمئة من الإمدادات في سوق النفط العالمي.

وتخوض السعودية حربًا ضد الحوثيين – حلفاء إيران في اليمن – منذ عام 2014.

واتهمت الولايات المتحدة طهران بالوقوف خلف عملية إطلاق الطائرتين المسيرتين مستهدفة مراكز إنتاج حيوية في السعودية. لكن إيران نفت أن يكون لها أي علاقة بالواقعة، وأشارت إلى أن اليمن يرد على حرب السعودية عليه. 

وعلى الرغم من عدم توجيه اتهام لأي طرف، طالب وزير الطاقة السعودي، المجتمع الدولي بمحاسبة المسؤولين عن الهجمات.

كما أعلن ياسر الرميان، رئيس مجلس إدارة شركة أرامكو السعودية، أن شركته ملتزمة بخطة إدراج أسهم الشركة في البورصة  المزمع أن يتم خلال الاثني عشر شهرًا القادمة.