أعلن المتحدث الإعلامي باسم شرطة مكة، أن مقتل اللواء في الحرس الملكي السعودي، عبدالعزيز الفغم، كانت نتيجة شجار شخصي حيث أطلق صديقه النار عليه.

“في مساء يوم السبت الموافق 29 / 1 / 1441هـ وعندما كان اللواء بالحرس الملكي / عبدالعزيز بن بداح الفغم، في زيارة لصديقه تركي بن عبدالعزيز السبتي، بمنزله بحي الشاطئ بمحافظة جدة، دخل عليهما صديق لهما يدعي / ممدوح بن مشعل آل علي، وأثناء الحديث تطور النقاش بين اللواء (عبدالعزيز الفغم) و(ممدوح آل علي) فخرج الأخير من المنزل، وعاد وبحوزته سلاح ناري وأطلق النار على اللواء / عبدالعزيز الفغم رحمه الله”، نقلًا عن بيان لوكالة الأخبار السعودية أمس السبت.

وأضاف البيان أن الحادث “أسفر ذلك عن الآتي: 1 – مقتل الجاني على يد قوات الأمن.. 2 – استشهاد اللواء / عبدالعزيز الفغم (رحمه الله) بعد نقله للمستشفى جراء إصابته من رصاص الجاني.. 3 – إصابة تركي بن عبدالعزيز السبتي سعودي الجنسية، وجيفري دالفينو ساربوز ينغ فلبيني الجنسية الموجودين بالمنزل, كما أصيب خمسة من رجال الأمن بسبب طلق النار العشوائي من قبل الجاني”.

وبحسب قناة الإخبارية السعودية الرسمية فإن الجاني قتل بعد مقاومته لقوات الأمن.

وأثار الخبر حفيظة السعوديين الذين تساءلوا قبل إعلان بيان الشرطة عن أسباب مقتل الفغم.