قالت إنصاف حيدر زوجة المدون السعودي، رائف بدوي، اليوم الأحد، إن زوجها علق إضرابه عن الطعام الذي دام لمدة أسبوع احتجاجًا على سوء المعاملة من مدير السجن.

وعلق رائف إضرابه إثر زيارة لرئيس لجنة شؤون حقوق الإنسان في السعودية، حسبما قالت حيدر للموقع العربي لدويتش فيللا الألمانية.

وأوضحت حيدر أن الانتهاكات التي احتج عليها بدوي تشمل منع الكتب والأدوية وسحب جهاز الراديو منه.

واعتقلت السلطات السعودية، بدوي في شهر يونيو/حزيران 2012، لاتهامه بارتكاب جرائم الكترونية والعقوق بوالده على خلفية تأسيسه لموقع “الشبكة الليبرالية السعودية”. وصدر حكم في عام 2014 بالسجن عشر سنوات ودفع غرامة تساوي 267 ألف دولار وألف جلدة، وهو الذي تم تنفيذه علنًا في 2015.

وقالت حيدر، المقيمة في كندا، لدويتش فيللا إن “ما كان يطالب به رائف على موقعه الإلكتروني نراه يتحقق: قيادة المرأة للسيارة، الحد من سلطة رجال هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ضرورة وجود سينما ومسرح في السعودية، وحق المرأة بالسفر من غير إذن وليّ الأمر”. 

وتتمنى حيدر أن يكون هناك تأثير إيجابي لمطالبة  نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس السلطات السعودية بالإفراج عن بدوي منذ أكثر من شهر.