لقي 18 مقاتلًا حتفهم ليل الأحد في غارة جوية مجهولة المصدر في دير الزور شرق سوريا، حيث تتمركز قوات إيرانية وفصائل عراقية موالية لها.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الإثنين إن الغارات الجوية قرب الشريط الحدودي مع العراق أدت إلى خسائر بشرية فادحة مرشحة للزيادة.

واستهدفت الضربات الجوية “مواقع وآليات ومستودعات ذخيرة وسلاح للقوات الإيرانية والفصائل الموالية لها في مدينة البوكمال ومحيطها بعدة غارات وصواريخ”، بحسب بيان المرصد.

وكان المرصد قد رصد سابقًا مصرع أكثر من خمسين مقاتلًا من القوات الإيرانية والعناصر الموالية لها من جنسيات غير سورية بالقرب من مدينة البوكمال منتصف العام الماضي، وذلك في غارات جوية نسبت وقتها إلى الجيش الإسرائيلي 

وتحارب إيران وعناصر موالية لها في سورياد دعمًا للرئيس السوري بشار الأسد.