أطلق نشطاء مصريين، اليوم الأحد، حملة تضامنية مع سجينة الرأي إسراء عبد الفتاح وذلك تزامنًا مع دخول إضرابها عن الطعام أسبوعه الثالث.

وأعلنت الناشطة منى سيف، أخت الناشط والمدون علاء عبد الفتاح، انضمامها لوالدتهما ليلى سويف في الإضراب عن الطعام لمدة 24 ساعة تضمانًا مع إسراء عبد الفتاح.

أنا بأعلن دخولي اضراب تضامني لمدة ال 24 ساعة الجايين, تضامنا مع اسراء في معركتها.إسراء محبوسة ظلم، يوم ما اتخطفت من…

Posted by Laila Soueif on Saturday, 26 October 2019

وقالت منى سيف: “أنا بأعلن دخولي اضراب تضامني لمدة ال 24 ساعة الجايين, تضامنا مع اسراء في معركتها”، مضيفتًا: “صفحتي على مدار اليوم هتبقى لصوت اسراء حاجة رمزية وممكن ما تفرقش، بس يمكن على الأقل لما إسراء تسمع عنها تعرف ان فيه ناس معاها ومقدرين حجم المعركة اللي هي بتخوضها بطولها”.

وقال أصدقاء إسراء إنه تم اختطافها من قبل أشخاص يرتدون ملابس مدنية مساء 12 أكتوبر/تشرين الأول قبل أن تظهر في اليوم التالي بنيابة أمن الدولة.

"إما يجيبوا لي حقي، أو أطلع من السجن جثة"النهاردة اليوم ال15 وإسراء عبد الفتاح متمسكة باضرابها عن الطعامإسراء محبوسة…

Posted by Mona Seif on Saturday, 26 October 2019

وأعلنت إسراء إضرابها عن الطعام حتى يتم التحقيق في تعذيبها ومحاسبة المسؤولين.

وقال المحامي خالد علي من خلال صفحته على موقع فايسبوك بعد عرض إسراء على النيابةا: “علامات الضرب كانت بادية على ذراعيها حيث شاهدنا احمرار بالجلد  فى الذراعين وتجمعات دموية تشبه الكدمات، و هو ما يتطابق تماما من وجهة نظرنا مع ما ذكرته انهم كانوا يضربوها باديهم بالأقلام والبونية (قبضة اليد)”.

وشاركت إسراء، التي نددت بالتعذيب قبل 2011، في الدعوة للثورة التي عزلت الرئيس السابق حسني مبارك.

وتشهد مصر حاليًا حملة اعتقالات أمنية واسعة حيث تم احتجاز الآلاف منذ 20 سبتمبر/أيلول الماضي بعدما تظاهر المئات ضد حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي.