شيع أهالي شبرا الخيمة بالقليوبية، اليوم الثلاثاء، جثمان محمد عيد، ضحية حادث القطار، الذي توفي عقب قفزه من عربة القطار أثناء سيره، وذلك لعدم قدرته على دفع التذكرة.

أثار موت عيد غضب الرأي العام بعدما انتشر فيديو يظهر تهديد الكمسري لعيد وصديقه بإبلاغ الشرطة عنهما لعدم قدرتهم على دفع التذكرة، ما جعلهما يقفزان من القطار.

وفي تصريح عن الواقعة، قال وزير النقل، كامل الوزير، أمس الإثنين لموقع مصراوي: “الأكيد أن الكمسري لم يدفعهما من القطار.. هما اللي نطوا، الأول علشان بدين شوية وقع ما بين القطار والرصيف، والثاني علشان خفيف شوية قدر ينط من القطار وبه إصابات طفيفة الموضوع في النيابة العامة وهي اللي هتقرر”.

واتهمت النيابة العامة  الكمسري بالقتل العمد بسبب إجباره للشابين على النزول من القطار، نقلًا عن صحيفة الشروق المصرية.

وأعلن الوزير مساء أمس الإثنين عن تعويض أسرة عيد بمبلغ 100 ألف جنيه، ورصد 20 ألف جنيه للمصاب.

وكان عيد يحاول مع صديقه بيع بعض المنتجات في القطار بعد توقف البيع الأيام الماضية بسبب الأمطار.