آلاف النساء الإيرانيات سوف يحضرن مباراة منتخب إيران مع نظيره الكمبودي، اليوم الخميس، بعدما أدي ضغط من الفيفا إلى السماح بحضورهن على غير المعتاد.

“تماشيا مع وعود الاتحاد (الإيراني) لكرة القدم والمطالبة الصريحة من الاتحاد الدولي +فيفا+، يمكن للنساء الإيرانيات حضور المباراة”، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية إيرنا الأسبوع الماضي. 

وتقام المباراة على ملعب “آزادي” في طهران، والذي يتسع لمئة ألف مشجع.

لكن المقاعد المخصصة للنساء تم اقتصارها على 3،500 مقعد فقط، وهو ما يعد زيادة عن ما تم تخصيصه في بادئ الأمر حيث خصص قسمًا واحدًا قبل أن تباع التذاكر “في أقل من ساعة”، بحسب وكالة الأنباء.

وكان ضغط الفيفا على طهران قد ازداد بعدما توفت مشجعة كرة القدم الإيرانية، سحر الخضيرى، والتي كانت تبلغ 29 عامًا، إثر اشعالها النار في جسدها خوفًا من السجن بسبب  محاولتها التسلل إلى إستاد آزادي متخفية في هيئة رجل حتى تشاهد فريقها المفضل.

ومنعت إيران النساء من حضور المباريات في الملاعب منذ عام 1979، لكن في بعض الأحيان يسمح للأجنبيات بالحضور.

وانتشرت رسائل تضامنية مع المرأة المعروفة بإسم “الفتاة الزرقاء” في إشارة إلى لون فريقها المفضل، على مواقع التواصل الاجتماعي بعد إعلان موتها.