لقي 14 شخص على الأقل مصرعهم، اليوم الثلاثاء، في مدينة كربلاء في العراق بعدما أطلقت قوات الأمن العراقية عليهم الرصاص الحي في أحد أكثر الاعتداءات دموية هذا الشهر.

وعاد العراقيون إلى الشوارع مساء الخميس الماضي، في تجديد للمظاهرات المناهضة للحكومة، التي انطلقت في بدايات أكتوبر/تشرين الأول احتجاجًا على البطالة والفساد وغياب الخدمات الأساسية.

وتخطت حصيلة القتلى هذا الشهر 250 شخص بالإضافة إلى أكثر من 8000 آلاف جريح، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وأصيب 800 شخص على الأقل في الهجوم الأمني من قبل السلطات على المتظاهرين في كربلاء، اليوم الثلاثاء، نقلًا عن وكالة الأنباء الأمريكية.

وفي هذه الأثناء، استمر الاعتصام في ميدان التحرير في بغداد، ولم يؤدي فرض حظر التجوال إلى عزوف الناس عن التظاهر في الشوارع.

مشاهد من الانتفاضة العراقية

عضو في الطائفة الشيعية وطلاب الدراسات الدينية في النجف يشاركون في الاحتجاجات المناهضة للحكومة في مدينة النجف وسط العراق بتاريخ 29 أكتوبر/تشرين الأول 2019. AFP
متظاهرون يحتمون من قنابل مسيلة للدموع تقذفها قوات الأمن العراقية قرب المنطقة الخضراء في بغداد في العراق بتاريخ 28 أكتوبر/تشرين الأول 2019. AFP
المتظاهرون العراقيون في ميدان التحرير وسط العاصمة بغداد بتاريخ 28 أكتوبر/تشرين الأول 2019. AFP
طلاب عراقيون يشاركون في المظاهرات المناهضة للحكومة في مدينة البصرة جنوب العراق بتاريخ 28 أكتوبر/تشرين الأول 2019. AFP
الطلاب العراقيون يتظاهرون في مدينة البصرة في جنوب العراق بتاريخ 28 أكتوبر/تشرين الأول 2019. AFP
نساء عراقيات يشاركن في المظاهرات المناهضة للحكومة في مدينة الحلة‎ وسط العراق بتاريخ 28 أكتوبر/تشرين الأول 2019. AFP
نساء عراقيات يشاركن في المظاهرات المناهضة للحكومة في العاصمة بغداد بتاريخ 27 أكتوبر/تشرين الأول 2019. AFP