شنت الولايات المتحدة، مساء السبت، غارة جوية على إدلب في سوريا استهدفت زعيم الدولة الاسلامية أبو بكر البغدادي، الذي قُتل خلال العملية، بحسب مصادر أمنية أمريكية وعراقية.

وأعلنت العراق أنها تلقت تأكيدات بمقتل البغدادي خلال الغارة، وقالت مصادر من إيران أن مسؤولين سوريين أكدوا لهم مقتل البغدادي.

 وقال مصدران عراقيان فضلا عدم ذكر أسمائهما إلى وكالة أنباء رويترز أن ”مصادرنا الخاصة من داخل سوريا أكدت للفريق الاستخباراتي العراقي المكلف بمطاردة البغدادي مقتله مع حارسه الشخصي الذي لا يفارقه أبدا في إدلب بعد اكتشاف مكان اختبائه عند محاولته إخراج عائلته خارج إدلب باتجاه الحدود التركية“.

وأعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سوف يلقي بيانًا هامًا الساعة الواحدة ظهرًا بتوقيت جرينتش.

وكان ترامب قد قال مساء السبت في تغريدة على موقع تويتر إن “أمرًا هامًا حدث الآن”، وذلك بدون توضيح أي تفاصيل.

وأعلن البغدادي عن قيام “الخلافة” الإسلامية في العراق وسوريا في لقطات نشرها عام 2014، ومنذ ذلك الحين لم يظهر إلا مرة واحدة في شريط فيديو في شهر أبريل/نيسان الماضي، وظل مختبئًا خلال تلك الفترة.