أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس نتائج الانتخابات البرلمانية، ليل الأربعاء، والتي أظهرت وجود حزبي النهضة وقلب تونس في صدارة المقاعد وإن كان وسط تشتت حزبي.

وحصلت حركة النهضة الإسلامية على 52 مقعدًا في البرلمان، فيما استحوذ حزب قلب تونس بقيادة نبيل القروي على المرتبة الثانية بـ 38 مقعدًا.

وحصل رئيس الحركة الاسلامية، راشد الغنوشي، على مقعد في دائرة تونس 1 في البرلمان الذي يشمل 217 مقعدًا.

جدير بالذكر أن مقاعد البرلمان أتت مشتتة في هذه الانتخابات، حيث لم تتمكن أي كتلة من الحصول على الأغلبية التي تحتاجها لتشكيل الحكومة.

وأتى في المركز الثالث، التيار الديمقراطي (ديمقراطي اجتماعي) بواقع 22 مقعدًا، وتلاه كلًا من ائتلاف الكرامة المحافظ (21 مقعدا) والحزب الدستوري الحر (17 مقعداً) وتحيا تونس (14 مقعدا) ومشروع تونس (أربعة مقاعد). 

وتدعم حركة النهضة الإسلامية المرشح الرئاسي قيس سعيد الذي ينافس القروي في الدورة الثانية المقرر انعقادها يوم 13 أكتوبر/تشرين الأول القادم.