انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، صباح اليوم الثلاثاء، اعتراض مواطنين لبنانيين على تصريح وزير البيئة اللبناني، فادي جريصاتي، يرفض فيه سماع شكوى من لا يفرز قمامته من المنزل.

وأصبح هاشتاج #صوتي_بدك_تسمعه الأكثر انتشارًا في لبنان، خلال ساعة واحدة، بعدما اعترض المغردون على ما اعتبروه “قمع”.

وقال جريصاتي، أمس الإثنين، خلال زيارته لمدينة صيدا بالجنوب، إن “الفرز من المصدر اصبح قانوناً شرعياً والزامياً، ولا حل للنفايات إذا لم يبدأ الفرز من المنزل”، مضيفًا أن “المواطن مسؤول ولا اريد أن اسمع أي لبناني يشتكي من الدولة أو من أزمة النفايات إن لم يفرز في منزله”.

وفيما اشتكى المغردون على موقع تويتر من عدم فاعلية المنظومة الحكومية لمعالجة النفايات، قال الوزير، إن “70 بالمئة من نفاياتنا أتممنا إعادة تدويرها ونستعملها، والمشكلة في 30 بالمئة الباقية وهي العوادم. نقبل بأن نختلف على المعالجة النهائية إذا كان التفكك الحراري أو المحرقة او الطمر، واصبح المطمر يدوم 3 مرات، إنها خطوة وليست النهاية، ولكن الفرز واجب”، نقلًا عن صحيفة اللبنانية.

وطلبت الحكومة اللبنانية من خبراء ايجاد حل لأزمة القمامة في بيروت، وذلك 4 سنوات بعدما اندلعت احتجاجات منددة بانتشار القمامة وغياب علاج للأزمة المزمنة.