أعلن سناتور أمريكي، اليوم الخميس، أن بلاده تعد خطة لتأمين النفط السوري بهدف منع وصوله إلى إيران أو تنظيم الدولة الإسلامية فيما طرحت، في نفس اليوم، وزيرة الدفاع الألمانية خطة لتأمين المنطقة الآمنة شمال سوريا.

قال السناتور الجمهوري، لينزي جراهام، إن البنتاغون يعد خطة تهدف إلى منع عودة داعش في سوريا وضمان عدم وصولها للنفط، نقلًا عن وكالة رويترز للأنباء.

وتابع جراهام في حديثه إلى الصحفيين: ”هناك خطة قيد الإعداد من هيئة الأركان المشتركة أعتقد أنها قد تنجح.. قد يمكنا ذلك مما نريد لمنع داعش من العودة للظهور ومنع إيران من الاستيلاء على النفط وداعش من الاستيلاء على النفط“.

وتشهد شمال سوريا الآن هدنة بعدما شنت تركيا هجومًا عسكريًا على قوات سوريا الديمقراطية بهدف تحويل منطقة الحكم الذاتي الكردي إلى منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين.

وكانت وزيرة الدفاع الألمانية، أنيجريت كرامب كارينباور، قد طرحت في وقت سابق من اليوم الخميس، على حلف شمال الأطلسي (الناتو) تصورًا لإقامة منطقة أمنية في شمال سوريا، وهو ما حظي بدعم من أنقرة وواشنطن.

وقال دبلوماسيون إن الوزيرة أن الخطة تتضمن سيطرة دولية بمشاركة روسيا، القوة المهيمنة حاليا في سوريا، نقلًا عن رويترز.

وتسعى تركيا إلى إعادة توطين مليون لاجئ سوري في المنطقة الآمنة الحدودية، حيث تستضيف تركيا نحو 3.6 مليون لاجئ سوري.