لقي 4 أشخاص على الأقل مصرعهم، اليوم الخميس، عقب استخدام قوات الأمن العراقية لقنابل الغاز المسيل للدموع لقمع الاحتجاجات المناهضة للحكومة في العاصمة بغداد.

وقالت مصادر طبية لوكالة أنباء رويترز إن القنابل أطلقت باتجاه المحتجين مباشرة ما أدى أيضًا إلى سقوط 42 جريحًا.

وأضافت المصادر أن أحد المتظاهرين لقي مصرعه في الحال بعدما اصطدمت عبوة غاز مسيل للدموع برأسه.

ونادت منظمات حقوقية عالمية بوقف ما أسمته “عنف غير مسبوق” في التعامل مع المتظاهرين في العراق والذي أدى إلى مقتل أكثر من 300 شخص منذ بداية الاحتجاجات في الأول من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وتعد موجة الاحتجاجات الأخيرة واحدة من أكثر المظاهرات احتشادًا منذ تغيير النظام السياسي عقب سقوط صدام حسين عام 2003.

وعاد العراقيون إلى الشوارع مساء 24 أكتوبر/تشرين الأول، في تجديد للمظاهرات المناهضة للحكومة، التي انطلقت في بدايات نفس الشهر احتجاجًا على البطالة والفساد وغياب الخدمات الأساسية.