أعلن حاكم دبي ورئيس وزراء الإمارات، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عن سياسة جديدة تهدف إلى مكافحة العنف المنزلي والإساءة إلى النساء والأطفال وكبار السن.

وركز حاكم دبي أثناء اجتماع لمجلس الوزراء على جوانب الوحدة وتماسك المجتمع في سياسة حماية العائلة، نقلًا عن موقع صحيفة خليج تايمز.

وتشمل السياسة آليات الحماية والتدخل وتطوير قوانين وقواعد لمكافحة العنف المنزلي، بالإضافة إلى برامج توعية ضد العنف المنزلي. كما تهدف السياسة إلى تدريب العاملين في المجال على أدوات ومعايير البحث وتجميع البيانات.

وتأتي السياسة الجديدة في ظل معركة قضائية بين آل مكتوم وزوجته هيا بنت حسين في محكمة بريطانية حول حضانة أولادهما.

وكانت هيا، البالغة من العمر 45 عامًا، قد تقدمت للمحكمة العليا في بريطانيا، في شهر يوليو/تموز الماضي، بطلب أمر حماية من الزواج القسري.

ولدى إبنة ملك الأردن الراحل الحسين والشيخ محمد بن راشد، البالغ من العمر 70 عامًا،  فتاة تبلغ من العمر11 عاما وصبيا يبلغ من العمر 7 سنوات.