أعلنت حملة التضامن مع الأسيرة الأردنية لدى إسرائيل، هبة اللبدي، عن تنظيم مظاهرة أمام رئاسة الوزراء في عمان، اليوم الأحد، للمطالبة بإستعادة الأسرى الأردنيين.

وأعلنت هيئة شؤون الأسرى الفلسطينيين أن إسرائيل نقلت اللبدي المضربة عن الطعام، إلى عيادة سجن الرملة، بعد تدهور حالتها الصحية، وفقًا لوكالة أنباء رويترز.

وأعلنت اللبدي إضرابها عن الطعام منذ أكثر من 40 يومًا رفضًا لاعتقالها الإداري.

وقالت الهيئة في بيان يوم الجمعة أن الأسيرة الأردنية تم نقلها “لعيادة الرملة سيئة السمعة والمعاملة، خاصة وأن وضع الأسيرة الصحي يسوء يوما بعد آخر”.

واعتقلت اللبدي،  يوم 20 أغسطس/آب الماضي أثناء سفرها إلى الضفة الغربية مع والدتها وخالتها لحضور حفل زفاف.

وقالت والدة اللبدي، إن إبنتها تتعرض للإيذاء النفسي منذ اعتقالها، بحسب موقع قناة العربية السعودية.

كما تنادي الحملة في مظاهراتهم اليوم بالإفراج أيضًا عن عبد الرحمن مرعي الذي اعتقلته السلطات الإسرائيلية منذ شهر سبتمبر/أيلول الماضي، رغم إصابته بالسرطان.

وأكد وزير الخارجية الأردني أنه تم استدعاء سفير البلاد من نل أبيب للتشاور في موضوع إطلاق سراح الأسيرين، مضيفًا في تغريدة على موقع تويتر: “نحمّل إسرائيل المسؤولية الكاملة عن حياة مواطنينا وسنستمر في اتخاذ جميع الإجراءات لضمان عودتهما إلى وطنهما سالمين”.