قال وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، يوم الإثنين، إن الأسرى لدى سجون إسرائيل، هبة الصفدي وعبد الرحمن مرعي، سوف يعودان إلى البلاد “قبل نهاية الأسبوع”.

وأكد  مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إنهم توصلوا إلى اتفاق على تسليم اللبدي ومرعي بعد محادثات بين رؤساء الأجهزة الأمنية الإسرائيلية والأردنية، نقلًا عن وكالة أنباء رويترز.

ومن المنتظر عودة سفير الأردن في تل أبيب، والذي كان قد تم استدعاؤه الأسبوع الماضي إلى موقعه ”خلال الأيام المقبلة“، بحسب المكتب.

وتحتجز إسرائيل اللبدي منذ أغسطس/آب الماضي ومرعي منذ سبتمبر/أيلول الماضي، دون توجيه اتهام إليهما.

وكانت نائبة وزير الخارجية الإسرائيلي، تسيبي هوتوفلي، قد ادعت الأسبوع الماضي وجود اشتباه في ارتكاب اللبدي ومرعي مخالفات أمنية لكنها لم تحددها.

وأكد الصفدي في تغريدة على موقع تويتر أن ”الحكومة تابعت القضية منذ بدايتها بتعليمات مباشرة من جلالة الملك عبد‭‭‭‭ ‬‬‬‬الله الثاني لاتخاذ كل ما يلزم من خطوات لإطلاق اللبدي وعبد الرحمن مهما كلّف الأمر“.

واعتقلت اللبدي،  يوم 20 أغسطس/آب الماضي أثناء سفرها إلى الضفة الغربية مع والدتها وخالتها لحضور حفل زفاف، كما دخلت في إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجًا على الاعتقال الإداري بدون توجيه تهمة وسوء المعاملة. وتم نقلها إلى مستشفى بسبب تدهور حالتها الصحية بعد ما يقارب من 40 يوم إضراب عن الطعام.

وقالت والدة اللبدي، إن إبنتها تتعرض للإيذاء النفسي منذ اعتقالها، بحسب موقع قناة العربية السعودية.

كما نادت منظمات حقوقية بالإفراج عن مرعي الذي اعتقلته السلطات الإسرائيلية، رغم إصابته بالسرطان.