أعلنت هيئة السوق المالية، اليوم الأحد، موافقتها على إدراج شركة النفط السعودية أرامكو، في البورصة المحلية، وهي الخطوة المرتقبة حيث أنه من المنتظر أن يكون الطرح الأكبر في العالم.

لم تحدد الهيئة جدول زمني لاتخاذ الإجراءات المقبلة، إلا أنها نوهت أن الموافقة سوف تظل نافذة لمدة ستة أشهر.

وقالت مصادر فضلت عدم ذكر اسمها قالت لوكالة أنباء رويترز أرامكو سوف تبيع حصة تبلغ ما بين واحد واثنين بالمئة من أسهمها بالبورصة المحلية بقيمة تتراوح ما بين 20 و40 مليار دولار.

ويأتي الطرح كجزء من برنامج اقتصادي يهدف إلى تنويع مصادر دخل الاقتصاد السعودي.

وقالت مصادر فضلت عدم ذكر إسمها لقناة العربية السعودية أنه من المرتقب نشر إصدار أرامكو في العاشر من نوفمبر تشرين الثاني.

وكانت الشركة قد اختارت 9 بنوك عالمية لتنسيق طرحها الأولي، ومنها جيه.بي مورجان ومورجان ستانلي والبنك الأهلي التجاري السعودي.

 ووصلت أرباح أرامكو الصافية  لـا 111 مليار دولار في العام الماضي، وهو معدل أكثر بحوالي الثلث من شركات النفط الخمس الكبرى: إكسون موبيل ورويال داتش شل وبي.بي وشيفرون وتوتال، نقلًا عن رويترز.

ويأتي قرار الموافقة على الطرح أسابيع بعد عودة الإنتاج بشكل كامل في معامل أرامكو والذي كان توقف بعدما تم قصف معملين حيويين في بقيق وخريص، ما أدى إلى تعطيل نصف إنتاج السعودية من النفط، أي ما يعادل 5 بالمائة من الإمدادات في سوق النفط العالمي.