أعلن النائب العام المصري، حمادة الصاوي، عن البدء في التحقيق بشأن انتشار فيديو من تسجيلات كاميرات مراقبة تظهر انتحار شاب مصري.

وأضاف النائب العام، في بيان اليوم الإثنين، أن نتائج التحقيق في تسريب التسجيل سوف تنشر في بيان مستقل.

وأثار الفيديو حفيظة الرأي العام لاعتباره انتهاكًا للضحية وأسرته كما يمثل خطرًا على كل من يعاني من الإكتئاب أو يفكر بالانتحار.

وحاول بعض المغردين نشر قواعد تغطية حالات الانتحار بعدما نقلت مواقع إخبارية الفيديو ونشرت تفاصيل عن الشاب وصور له.

وأطلقت الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان التابعة لوزارة الصحة المصرية، خط ساخن لتلقي واستقبال المكالمات من الراغبين في الانتحار وهو:  “08008880700 – 0220816831”.

وارتفع مؤخرًا عدد الأخبار التي تغطي وقائع انتحار في مصر، ما أثار تساؤلات عن تفشي المرض النفسي والإكتئاب خلال الأعوام الماضية.

وأظهر تقرير لمنظمة الصحة العالمية نشر في شهر سبتمبر/أيلول الماضي، أن مصر تصدرت قائمة البلدان العربية لعدد حالات الانتحار لعام 2016، لتتغلب بعدد حالات الانتحار فيها على بلدان عربية أخرى تشهد نزاعات مسلحة وحروبًا أهلية.

وشهدت مصر 3799 حالة انتحار خلال عام الدراسة، من بينهم 3095 رجلًا مقابل 704 إمرأة.