قال طارق مرتضى، المستشار الإعلامي لنقابة المهن الموسيقية، في تصريحات عدة على وسائل الإعلام المصرية إنه لم يتلق شكاوى من تصريحات المغنية شيرين عبد الوهاب التي أثارت الجدل، واصفُا التصريحات بأنها تعبر عن “طبيعة شخصية.

وأكد مرتضى لموقع “مصراوي” أنه لا يدافع عن استخدام شيرين للفظ “عوانس” إلا أنه يتفهم أنها كانت تريد التعبير عن أمر تراه جميلًا.

وأثارت شيرين عبد الوهاب الجدل في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عندما قالت في حفل بالرياض: “طالما لا قدر على الاستغناء عن الرجل في حياتنا إذًا يجب أن نسمع كلامه”، مضيفةً: “خلاص رفعنا الراية البيضا”.

واعتبرت العديد من النساء أن تصريحات المطربة المصرية تعادي حقوق وحرية النساء وهو ما عبر عنه الرأي العام على مواقع التواصل الاجتماعي.

لكن شيرين عادت لتثير حفيظة منتقديها عندما وصفتهم بالعوانس، قائلة: “”النساء اللاتي استئن مني، أقول لهن، أريد أن نسمع كلام الرجال لأنهم عسل”، وذلك قبل أن تتساءل: “ما الذي جعلهن يستائن، بالتأكيد هن عوانس”.

وأعاد التصريح الأخير إحياء هاشتاج  “#اخرسي_ياشيرين” في السعودية، بالإضافة إلى إطلاق هاشتاج #شيرين_تسيء_للمرأة_العازبة”.

وكثيرًا ما تصير الفنانة المصرية الجدل بسبب تصريحاتها العفوية والتي أدت في أحد المرات إلى اتخاذ موقف ضدها من قبل نقابة المهن الموسيقية.