رفضت النيابة الإيرانية إخلاء سبيل نازانين زاغاري راتكليف، المتهمة بالتجسس، عقب تقديم محاميها طلب بناءًا على تنفيذها نصف مدة الحكم.

وقال المحامي، محمود بهزادي، إنه تقدم بطلب “إخلاء سبيل مشروط” الذي يتيح به القانون بعد تنفيذ نصف مدة الحكم إذا وافقت المحكمة، نقلًا عن وكالة الأنباء الإيرانية، إرنا.

وكانت محكمة إيرانية قد قضت على الإيرانية البريطانية التي تعمل في مؤسسة تومسون رويترز بالسجن لمدة 5 سنوات بتهمة التخطيط للإسقاط الناعم للحكومة الإيرانية.

وألقت قوات الأمن القبض على راتكليف  في أبريل/نيسان 2016 أثناء سفرها إلى طهران مع ابنتها.

كما تقدم بهزادي بطلب مماثل لإخلاء سبيل المدافعة عن حقوق الإنسان نرجس محمدي، والتي تنفذ حكم بالسجن مدته 10 سنوات، إلا أن هذا الطلب أيضًا تم رفضه.

وينادي زوج نازانين، ريتشارد راتكليف، بإخلاء سبيلها من خلال حملة واسعة في بريطانيا، بحسب وكالة الأنباء الأمريكية.