رفضت تركيا اليوم الخميس نتيجة التصويت في مجلس الشيوخ الأمريكي التي اعترفت بإبادة الأرمن التاريخية تحت حكم الدولة العثمانية، وحذر مكتب الاتصالات التابع للرئاسة من تبعات القرار على العلاقات بين البلدين.

وقال رئيس الاتصالات للرئاسة التركية، فهرتين ألتون، من خلال حسابه على موقع تويتر إن تصرفات بعض أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي تؤذي العلاقات بين أنقرة وواشنطن.

واعتبر ألتون أن القرار له دوافع سياسية بدون الإفصاح عن تفاصيل.

وأقر مجلس الشيوخ الأمريكي اليوم الخميس قرار الكونغرس بالاعتراف بـ “الإبادة الجماعية للأرمن” في نهاية حقبة الدولة العثمانية.

وردًا على قرار مجلس الشيوخ الأمريكي، قال رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان إنه “انتصار للعدالة والحقيقة”.

وترفض تركيا الاعتراف بحدوث إبادة لحوالي مليون ونصف أرمني في العامين بين 1915 و1917 تحت حكم الدولة العثمانية.