داهمت قوات الشرطة المصرية، اليوم الأربعاء، مكتب وكالة الأناضول بالقاهرة، واحتجزت 4 أشخاص من بينهم مواطن تركي، نقلًا عن صفحة الوكالة على موقع تويتر.

وقال مصدر لوكالة أنباء سبوتنيك الروسية إن السلطات أفرجت عن صحفية من الذين قبض عليهم خلال المداهمة.

ونددت وزارة الخارجية التركية باقتحام مكتب وكالة الأناضول واحتجاز مواطن تركي،واستدعت القائم بالأعمال المصري في أنقرة.

وقال المتحدث بإسم الرئاسة التركية إنه على تواصل مع المدير العام لوكالة الأناضول شنول قازانجي بعد واقعة اقتحام مكتبها بالقاهرة.

وحتى الآن لم يتم التعرف على مكان احتجاز موظفي مكتب الأناضول.

ونقل موقع الخليج الجديد عن مصادر لم يفصح عن هويتها أن المواطن التركي الذي تم احتجازه هو مدير المكتب حلمي بالجه.

وشهدت العلاقات المصرية التركية المأزومة منذ الإطاحة بالرئيس محمد مرسي عام 2013، توترًا في الآونة الأخيرة على إثر إعلان أنقرة إرسال جنود إلى ليبيا.